جماعة "روح وقـوّة "                             دير الملاك جبرائيـل

  

       وردة معمّر   
راهبة في دير الراهبات الوردية  ثم رئيسة دير الرهبانية في القدس عام 1917
ولدت في الناصرة لعائلة معمر ابعريقة التي هاجرت من شمال الاردن وتحديدا من الحصن

في منتصف القرن الثامن عشر واستوطنت الناصرة وكان لها دور تاريخي كبير من خلال المناصب التي تسلمها بعض افرادها


تعلمت فيها المرحلة الابتدائية في دير الراهبات. ثم انتقلت إلى القدس للتعلم العالي
أعلنت نذورها الرهبانية الأولى في 3 تشرين الأول عام 1886، ونذورها الدائمة سنة 1904
عينت رئيسا عاما سنة 1917، وحتى سنة 1920، كانت وردة معمر راهبة تقية ومتواضعة في رهبانية القديس يوسف، وكانت سعيدة في حياتها الرهبانية تعيش عطاء لله حبا وطاعة دون حدود
كانت الرهبانية عند وردة معمر رباطا مقدسا ومميزا يربط راهبات الوردية بالعذراء وبالأرض المقدسة ذات الطابع الروحي والتاريخي المقدس


وافتها المنية في 24-4-1929 بعد أن قضت السنوات الخمس الأخيرة من حياتها طريحة الفراش، لم تفارق الابتسامة محياها حتى آخر نسمة من حياتها، ودفنت في مدفن الرهبانية الخاص


المصادر:-
كراس الذكرى المئوية لطنوس يمين، القدس.
كتاب : الناصرة اعلام وشخصيات - الناصرة
2009
 

Wardi Muammar
A nun in the monastery of nuns Rose
Then President of the monastic monastery in Jerusalem in 1917

I was born in Nazareth to the family of Muammar Abarivp who emigrated from northern Jordan, and specifically of the fort in the mid-Allthamn century and settled in Nazareth and had a historic role, largely through the positions received by some members.
I learned the primary stage in the monastery of nuns. And then moved to Jerusalem to learn higher.
Order Ndhurha first announced on 3 October 1886, and the Standing Ndhurha in 1904.
Appointed general chairman in 1917, and until the year 1920, was a rose Muammar pious and humble nun of the Order of St. Joseph, and was happy in her monastic living tender love and obedience to God without limits.
Order was at Rose Muammar sacred and unique bond linking the Rosary Sisters classify as wild and the Holy Land with spiritual and historic character of the Bible.
And she died 24/4/1929 after spending the last five years of her life bedridden, did not smile back to haunt her face until the last breath of life, and is buried in the cemetery monastic sector.
Sources: --
Chairs of the centennial of the right Tannous, Jerusalem.

 

كتاب : الناصرة اعلام وشخصيات - الناصرة 2009