جماعة "روح وقـوّة "                             دير الملاك جبرائيـل

   النيران الصديقة       

سلام حدادين الزنانيري

أعظم المؤلفات الادبية التي كتبت عن حرب فيتنام كان كتاباً بعنوان النيران الصديقة،

وهذا الكتاب يتناول فيه المؤلف التفاصيل الكاملة للاحداث التي أحاطت بموت عسكريين أميريكيين

وبعد التحقيق والاستجواب مع القاده توصلت لجنة التحقيق

أن هؤلاء الجنود لقوا حتفهم بسبب نيران المدفعية الاميركية..

النيران الصديقة ليست موضوعاً غير عادي بين الاخوه المؤمنين أو القاده المسيحيين

فالحروب القاتلة المميتة تأتي من النيران الصديقة بين أخوه في الكنيسة

فعندما نطلق نيران أسلحتنا على الجنود التابعين لنا أو عندما يطلقوا هم نيرانهم علينا

فإن مشاعرنا الروحيه تدمر.

ما هي النيران الصديقة

روح المنافسه:

إن التجارب التي نمر بها هي تشكل مشاعرنا الروحية.

الرسول يوحنا يكتب عن ديوترينوس الذي أحب ان يكون اولاً

بالتأكيد هذا الشخص وجد في الرسول يوحنا شخصاً منافساً له..

وهذا الشخص صعدا علاقته مع الرسول يوحنا لدرجة المنافسة

لذلك كل أمر اخذه يوحنا من قبل الرب رفضه هذا الشخص.

عزيزي: كيف تنظر الى خدمتة أخوك؟ كيف تنظر الى نجاحه؟

أريد أن أسألك سؤال أنت كمؤمن كيف تنظر الى أخوك المؤمن؟

أجب بصراحة هل تنظر أنه ينافسك في العمل أما أنه يعاونك أو يهدد خدمتك أو عملك أو وظيفتك؟

هل أنت كقائد أو مسؤول أو راعي تطلب من كل شخص يتواجد معك أن يعيش على نفس مستوى أدائك؟

هل يغار الاخوة بعضهم من بعض؟...

هل يقارن الاخوه كنائسهم بكنائس غيرهم؟

من ناحية عدد الاعضاء، ممارسة المواهب او الوعظ... مقالات... تأملات...

عزيزي: هذه المنافسة هي ذلك الشعور الغير مقدس تجاه أخوك.

عزيزي عندما تبتلع من روح المنافسة فهذا يعني أن مشاعرك الروحية في خطر...

هذه المشاعر ظهرت عند بطرس في احدى مراحل حياته

فذات يوم سأل السيد قائلاً: يا رب، وهذا ماله ؟

وكان المقصود بالسؤال بصورة واضحة غيرة من احد التلاميذ وكأنه يقول ماذا يعني هذا التلميذ لك؟

الرب أجابه: اتبعني أنت (يو 21: 21).

ويؤكد بولس الرسول على نفس المعنى عندما قال في قوم

عن حسد وعن خصام يكرزون بالمسيح في شوارع روما

ويعلق بولس: هؤلاء عن تحزب ينادون بالمسيح لا عن اخلاص

ظانيين أنهم يضيفون على وثقي وثقاً (في 1: 15)

القاعدة التي وضعها السيد لبطرس.

اني لا اقلق أبداً من نجاح الأخرين فقط أنظر الى السيد

وأعمل بكل أمانه ما يطلبه مني غير مقارن نفسي أو مقارن عملي.

أنا القي الشبكة والرب مسؤول عن السمك

أنا لا أضع السمك لا ابنى  السمك

ولكني القي الشبكة والسمك من الرب