جماعة "روح وقـوّة "     دير الملاك جبرائيـل

  

تأملات جميلة في سر هذا العيد العظيم

ادعوك اخي لتتأمل معي

     دخل المسيح اورشليم الأرضية لكي تدخل أنت أورشليم السماوية .

     سار المسيح على طريق الآلام لتحتمل أنت آلام الطريق .

     حمل المسيح الصليب حتى يجعل الصليب يحملك .

     تحمل المسيح الشعور بأن الآب تركه حتى لا يتركك أنت .

     دخل المسيح القبر لكي تخرج أنت إلى الحياة .

فكرة

عندما تجد نفسك ما زلت تفكر في معنى الحياة وهدف وجودك؟

تذّكر أن هنالك الكثيرين لم تسنح لهم الفرصة للعيش مدة كافية للتفكير بذلك.

خاطرة

بإمكاننا أن نفهم الحياة إذا تطّلعنا إلى الوراء،

لكننا لا نستطيع أن نحيا إلا إذا تطّلعنا إلى الأمام .

قصة

حفر على شاهد أحد القبور هذه العبارة : عمري 70 سنة وعشت 5 سنوات . ولما سؤل أهل الميت أجابوا أنه أراد  أن يقول للناس : إن السنوات التي عاشها بعيدًا عن المسيح ليس لها قيمة . . . بينما الخمس سنوات التي كان فيها متحدًا بالمسيح هي وحدها التي تستحق أن تعاش!... فالمسيح هو الحياة!

وفي النهاية ادعوك اخي اذا كنت تعبا وحزينا:

ان تقم! إرفع الحجر وقم ! أترك قبرك وقم ! آمن بالحياة وقم !

كما ان ربّك يسوع المسيح ورب الارباب

قد قام ايضاً من بين الاموات!

وانتصر على الموت والخطيئة!