معـرفـة الـكــتـاب الـمـقــدس

 

كله من معرفة يسوع المسيح

 

ليس الكتاب المقدس ثمرة ابحاث بشرية

انما مصدره هـو الوحي الألهي الآتي من أبي الأنوار

الذي منه كل أبوّة في السماء وعلى الأرض.

منه وبإبنه يسوع المسيح يفاض الروح القدس فينا.

وبالروح القدس، الذي يوزّع مواهبه

ويشرك فيها كل واحد بحسب مشيئته، ننال الايمان. 

وبالايمان يسكن المسيح في قلوبنا.

هذه هي معرفة المسيح، وهي أساس فهم الكتاب المقدس كله وأساس ثباته.

 

ومن ثم من المستحيل أن يفهم أحد الكتاب المقدس

ما لم يكن الايمان بيسوع المسيح قد أفيض فيه.

فهو المصباح والمدخَل والأساس لكل الكتاب المقدس.

لأننا ما دمنا نعيش في غربتنا بعيدين عن الله،

فإن الإيمان هو نفسه القاعدة الصلبة والنور الهادي

والباب الذي يدخلنا الى جميع الإلهامات الفائقة الطبيعة.

وبحسب مقدار ايماننا يكون قبولنا للحكمة التي يمنحنا إياها الله،

" فلا نذهب في الأعتداد بأنفسنا مذهبا يجاوز المعقول،

  بل نتعقّل ونكون من العقلاء،

  كل واحد على مقدار ما قسم الله له من الأيمان" ( روما 12: 3 ).

 

ليست غاية الكتاب المقدس أو ثمرته أمرا هينا، بل هو ملء السعادة الأبدية.

لأن الكتاب الذي يتضمن كلمات الحياة الأبدية

كتب ليس فقط لكي نؤمن، ولكن لكي تكون لنا الحياة الأبدية أيضا.

حيث نشاهد ونحب، وحيث تلبى جميع رغباتنا.

ومتى استجيبت رغباتنا عرفنا حقا المحبة التي تفوق كل معرفة.

" وامتلأنا بكل ما في الله من كمال" (أفسس 3: 19).

والهدف من الكتاب المقدس هو أن يدخلنا في هذا الامتلاء،

بحسب الحقيقة التي ذكرها القديس بولس في الآيات السابقة.

فبحسب هذه الغاية إذا، وبهذه النيّة،

يجب ان يدرس الكتاب المقدس ويعلَّم ويفهم.

 

وحتى نجني هذا الثمر، ونصل الى هذا الهدف،

ونسير الطريق القويم بهدى الكتاب نفسه،  يجب ان نبدأ بالبداية:

أي أن نتقدم بإيمان نقي الى الآب أبي الأنوار، ونجثوا أمامه بقلوبنا،

حتى يمنحنا،  بإبنه وفي الروح القدس،

أن نعرف يسوع المسيح معرفة حقيقية، ومع المعرفة يمنحنا المحبة.

فاذا ترسخنا في الايمان و"تأصلنا في المحبة استطعنا ان نعرف

ما العرض والطول والعلو والعمق" في الكتاب المقدس ( افسس 3: 17)،

وبلغنا بهذه المعرفة الى المعرفة الكاملة،

والى الحب المتقد للثالوث القدوس، الذي اليه تصبو قلوب جميع القديسين، 

وحـيــث وجـود وكـمــال كـل حــق وكـل خـيـــر . 

 

                                                            القديس بونافنتورا الفرنسيسي 

 

 

مجموعة "روح وقـوّة"                                                                               ديـر المـلاك جـبــرائيـل