جماعة "روح وقـوّة "     دير الملاك جبرائيـل

   الشعار والبوستر الرسميان

لزيارة الحج البابوية إلى الأرض المقدسة

البوستر الرسمي المعتمد لزيارة الحج البابوية

 

أعلن مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة ، الشعار الرسمي المعتمد لزيارة الحج التاريخية التي يقوم بها قداسة البابا بندكتس السادس عشر إلى الأراضي المقدسة ، من الثامن ولغاية الخامس عشر من أيار القادم .

ويتضمن الشعار رسما للسيد المسيح يمنح السلطة للقديس الرسول بطرس هامة الرسل ، حيث يقول له : " أنت صخر " من انجيل القديس متى ، الفصل السادس عشر ، الاية الثامنة عشرة . ومنها اصبح القديس بطرس صاحب الاولوية بين الرسل ، ليس أولوية التسلط والكبرياء ، وانما سلطة التواضع ، وسلطة الخدمة ، وسلطة "تثبيت اخوته في الايمان "، وهو ما قاده الى أن يعطي حياته من أجل مخلصه في روما . وهو بطرس اليوم الذي يحل ضيفا عزيزا على الارض المقدسة ، في شخص قداسة البابا ، الخليفة الخامس والستين بعد المئتين لبطرس.

وفي ذات الوقت ، تم الاعلان عن البوستر الرسمي المعتمد من مجلس الاساقفة الكاثوليك، ويحتوي بالاضافة الى الشعار السابق الى شمال الصورة العلوية ، يتناسق معه الى اليمين، شعار الكرسي الرسولي ، أي المفتاحان وهما ايضا قد تسلمهما القديس بطرس من السيد المسيح ، فأصبحا رمزا للسلطة البابوية .

والى جوار صورة قداسة البابا الذي يلمع في بنصره " خاتم الصياد" أي بطرس، على أ رضية فسيفسائية ، توجد اسفل البوستر ، عدد من الصور لاماكن مقدسة ، سيزورها قداسته ابان زيارة الحج الوشيكة، وهي بمجملها تلخص سير رحلته في الارض المقدسة ، دون توقف عند الاختلاف في الكيانات السياسية الثلاث التي سيزورها: الأردن وفلسطين واسرائيل ، وانما تركز على أرض الفداء والخلاص التي يزورها قداسته: من موقع المعمودية المغطس ، الى خارطة القدس في مادبا ، الى كنيسة البشارة في الناصرة ، الى مغارة الميلاد وكنيسة المهد، ، فكنيسة القيامة في القدس.

 

شعار يقصد منه مجلس الاساقفة ، ممثلو الكنائس التي تستقبل البابا ، أن يركزوا على الهدف الرئيس في هذه الزيارة التاريخية، وهي الثالثة لحبر أعظم في العصر الحديث ، فهي زيارة "حج الى الارض المقدسة " ، لذلك يقول الشعار " الأرض المقدسة ترحب بقداسة البابا" .