قداس في دير الملاك جبرائيل في  المجيدل (الناصرة)

14 حزيران 2008

"رافقوني بصلواتكم"

 بدعوة من الاب جاك كرم الفرنسيسكاني المسؤول عن دير الملاك جبرائيل- المجيدل ومجموعة "روح وقوة" الرسولية اقام غبطة البطريرك ميشيل صبّاح، بطريرك القدس للاتين، احتفالاً شعبياً كبيراً مساء يوم السبت 14 حزيران 2008 في ساحة كنيسة  الملاك جبرائيل- المجيدل.

 وقد شاركه الاحتفال لفيف من كهنة البطريركية، ومنهم الكاهن الجديد طارق أبو حنا، والرهبان والراهبات والمؤمنين خاصة من الشباب من مختلف المناطق في الجليل ويقدر عدد المشتركين بالاحتفال ب 600 مشترك.

وقد ألقى غبطة البطريرك عظة مؤثرةً حيث شكر الاب جاك على خدمته المتواصلة في هذا الدير والمجموعات الرسولية المختلفة التي تساعده. وقد ركز غبطته على أن الحياة عبارة عن مجموعة علاقات بين الجميع على المستوى الفردي والجماعي وبناءً عليه علينا محبة الجميع حتى الإنسان الذي لا يحبنا، ومحبته ليس معناها محبة الشر الذي فيه بل رؤية صورة الله في كل إنسان مع مطالبتنا بحقنا. هذا وأكد غبطته أن المخطط الرعوي للأبرشية خُصص هذه السنة للعائلة.    

 ومن ثم كرس غبطة البطريرك مذبحاً جديداً في ساحة الدير وقام بتعميد طفلة. وفي نهاية القداس اهدى الاب جاك مع مجموعة "روح وقوة" لغبطة البطريرك لوحة جميلة رُسم بداخلها "دير الملاك جبرائيل".   

هذا وقد احيت مجموعة "روح وقوة" تراتيل القداس بشكل ناجح وجذاب إذ أشركت الجميع بالتراتيل الجديدة ايضاًً.

ومن الجدير ذكره أن حراسة الأراضي المقدسة للآباء الفرنسيسكان بدأت منذ عام  1898،  بارسال كاهن من الناصرة، كل يوم أحد وفي الأعياد، إلى قرية المجيدل. وفي عام 1903، أقام الكاهن بشكل دائم  في دير الملاك جبرائيل وتأسست رعية رسمية إلى سنة 1948. وفي تلك السنة نزحت جميع العائلات ودمرت القرية كلياً ما عدا كنيسة اللاتين وديرها وكنيسة الروم الارثودكس.

 ولا بد من قول كلمة حق وشكر لقدس الاب يوسف قسطنطين (الذي كان مسؤولاً عن هذا الدير فترة من الزمن) وللاب جاك كرم وهو المسؤول عن دير المجيدل حاليا وفي نفس الوقت هو نائب كاهن رعية الناصرة أيضاً، إذ قد أنعش روحياً خلال هذه السنوات الاخيرة دير الملاك جبرائيل في المجيدل بشكل رائع. وأصبح هذا الدير مكانا مميزاً خصوصاً  للعمل مع الشبيبة والعائلات لإقامة الرياضات الروحية وأيام دراسة وللاجتماعات الروحية والرسولية عامة.

                                                                                               

                                                                                                د. شادي أبو خضرة

سكرتير البطريركية اللاتينية-الناصرة